تكوين 500 شاب في مجالي السياحة والفندقة ضمن البرنامج الاستعجالي الموسع

خميس, 02/18/2021 - 17:47

انطلقت اليوم الخميس بقصر المؤتمرات في انواكشوط أعمال دورة تكوينية لصالح 500 شاب موريتاني في مجالي السياحة والفندقة، منظمة من طرف وزارة التجارة والصناعة والسياحة بالشراكة مع المدرسة الوطنية للتكوين الفندقي والسياحي بالسنغال.

وستتلقى هذه الدفعة، على مدى ستة أشهر، عروضا نظرية وتطبيقية في مجال التكوين النموذجي في مهن السياحة والفندقة تشمل الطبخ وإعداد المعجونات والاستقبال ومهنة الدليل أو المرشد.

وفي هذا السياق أوضحت معالي وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس أن هذه الدورة التكوينية تتميز بكونها تدخل في إطار البرنامج الاستعجالي الموسع لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني كما أنها الأولى في موريتانيا بهذا الحجم وهذه التخصصات.

وقالت إن الدولة رصدت مبالغ مالية معتبرة وأحاطت بالعناية اللازمة المكونين ومحل التكوين والتأطير ضمانا لنجاح هذه الدورة، مشيرة إلى أن النشاط السياحي بقي شبه مشلول للموسم الثاني جراء تأثيرات فيروس كورونا، إلا أن ذلك لم يعق جهود الدولة- تضيف الوزيرة- لبناء القدرات وتهيئة الأسباب للنهضة السياحية المنشودة.

وأضافت أن قضية نقص التأهيل المهني تندرج في صميم الإشكالية السياحية في موريتانيا نظرا إلى أنها تشمل بإعاقتها كافة فروع النشاط السياحي من خدمات فندقية وخدمات الإطعام والضيافة والأسفار والترويج والإنعاش والتسويق.

وبينت أن تنظيم هذه الدورة يأتي في إطار برنامج طموح للتكوين السياحي والفندقي تم بموجبه إنشاء مدرسة وطنية للفندقة والسياحة وسيتم تنفيذ فصوله بحول الله هذه السنة من خلال تكوين المكونين ووضع برنامج تكوين قصير المدى ومتوسط وطويل وصولا إلى وضع المناهج الدراسية وتدريسها.

وبدوره أكد رئيس الاتحادية الوطنية للسياحة السيد محمد ولد اشريف ولد عبد الله على أهمية تكوين الشباب في مجالي السياحة والفندقة وتفعيل دور المصادر البشرية في ترقية قطاع السياحة والرفع من مردويته الاقتصادية.

وأبرز العقبات التي أثرت على قطاع السياحة في ظل تداعيات جائحة كوفيد 19، مطالبا السلطات العمومية إلى التدخل في القطاع من أجل انتشاله من الضياع.

ومن جهته ثمن المتحدث باسم المستفيدين من التكوين السيد سيدي محمد ولد أحمد ولد إعل مضمون هذه التخصصات التي سيتم تكوينهم فيها.

وحصر افتتاح الدورة وزراء الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية والتهذيب الوطني والتكوين والإصلاح والتشغيل والشباب والرياضة ووالي انواكشوط الغربية ومستشارة بالوزارة الأولى وشخصيات أخرى.